الرئيسية / منتجات فوريفر للتخسيس / جارسينا بلس فوريفر

جارسينا بلس فوريفر

جارسينيا بلس فوريفر، يساعد علي سد الشهية ويمنع تحويل السكريات إلى دهون، من منتجات التخسيس التي يقبل عليها الكثير من الأشخاص، ويمكن التعرف على الفوائد من موقع منتجات فوريفر الأمريكية.

تحتوي ثمرة جارسينيا كامبوجيا علي حمض الهيدروكسي ستريك، وأثبت أن هذا المركب يمنع بشكل مؤقت قيام الجسم بتحويل الكربوهيدرات إلى دهون، فبدلًا من أن يقوم بتخزين الدهون يقوم الجسم بحرق السعرات الحرارية من مخزون الدهون المتوفر وهذا يساعد في خسارة الوزن، حيث تقترح الدراسات أن نبات الجارسينيا كامبوجيا يساعد في تقليل الشهية وهو من أشهر منتجات فوريفر للتخسيس.

وقمنا بالإضافة إلي هذه الفاكهة المنتشرة في قارة آسيا مركب بيكولينات الكروم والذي إذا لم يكن متوافرًا في الجسم بقدر كاف يتسبب في الشعور بالإرهاق ويعمل على زيادة إنتاج الدهون ويحتوي على الصويا.

فوائد ومزايا جارسينيا بلس فوريفر:

  1. هو يعتبر مانع شهية من مكونات طبيعية وعضوية.
  2.  مفيد جدًا في التحكم في الوزن( تخسيس أو تنحيف الوزن).
  3.  يثبط مؤقتًا الإنزيم الذي يعمل على تحويل السعرات الحرارية إلى دهون.

أضرار جارسينيا بلس فوريفر:

إستخدام الطريقة الصحيحة والصحية لعلاج أي مشكلة صحية كالسمنة هو الأساس، حيث يجب تناولها بطريقة صحيحة، وله أضرار حيث قد يحدث آثار جانبية مثل.

  1.  الدوخة.
  2.  الصداع.
  3. والإسهال.
  • حيث لا ينصح لبعض الحالات( المرضع والحامل ، السكري، والضغط، والكلى وغيرها) ويجب التأكد من كون هذا المكمل الغذائي مسجل بطريقة قانونية وأصوليا في الغذاء والدواء أو الهيئة المسؤولة.
  • هذه الحبوب مكونه 100% من مواد عشبية طبيعية، حيث المهم عدم تجاوز الجرعة الموصى بها حتي لا يصبح مضرا.

طريقة إستعمال جارسينيا بلس فوريفر:

يتم تناول حبة واحدة أو اثنتين من هذه الكبسولات الهلامية ثلاث مرات يوميًا، ويفضل تناولها قبل 30-60 دقيقة من تناول الطعام .

ما هي مدي فاعلية الجارسينيا كامبوجيا للتخسيس؟

  • يوجد 23 دراسة دقيقة عن فاعلية الجارسينيا كامبوجيا لحرق الدهون في الإنسان، حيث في سنة 2011 تم مراجعة هذه الدراسات وتوصلوا إلي أن فاعلية الجارسينيا كامبوجيا ضعيفة، حيث تم إذاعة هذه الدراسة ونشرها في نشرة البدانة الأمريكية  journal Of Obesity، و تعتبر هذه أكبر الدراسات من حيث أعداد المتطوعين التي تم إجراء التجارب عليهم (135 متطوع)، حيث وجد أن هناك فارق ملحوظ أحدثه المكمل.
  • أما بخصوص فاعليته في زيادة حساسية الأنسولين وخفض الكوليسترول بالدم، فنحتاج إلى المزيد من التجارب والأبحاث، حيث أن بعضهم وجد نتائج فعالة ومبشرة.
  • حيث يساعد هذا المنتج على تخفيف مواد الطاقة التي تتحول إلى دهون وتقلل من الشهية ويعمل على زيادة الطاقة.

من الأسباب الرئيسية التي أدت إلى شهرة جارسينيا كمبوجيا:

  1.  تعتبر طبيعية 100%.
  2. فعالة وليست مثل باقي الحبوب التي ليست لها فائدة وليس لها نفعًا.
  3. وأيضًا تكلم عنها DR OZ أكثر دكتور أخصائي تغذية في الولايات المتحدة، حيث تحدث عن قدرة هذه الحبوب في منع الجسم على بناء دهون إحتياطية، وكذلك تمنع إفراز مادة الكورتيزون بشكل غير مباشر والتي تحدث عندما يكون هناك ضغط نفسي أو عصبي لأن الكورتيزون يساعد علي تخزين الدهون الزائدة بالجسم، ويعمل على تدويرة في الجسم وهذه المادة تفرز بشكل طبيعي عندما نكون تحت ضغط، أو في حالة من الإكتئاب.

كيف تساهم جارسينيا كمبوجيا في تقليل الوزن؟

توجد طريقتين تعمل بها جارسينيا كامبوجيا:

أول طريقه: تساعد في توقف إفراز أنزيم من الكبد المسئول عن تحويل السكريات و الكربوهيدرات إلى دهون، فبدلًا من أن يتم تخزينها على شكل دهون تغيير المسار لتصبح طاقة زيادة في الجسم، وهذا يقلل من نسبة الكورتيزون الذي يفرز في حالة وجود دهون زائدة، وهذا يتم بشكل غير مباشر.

ثانيًا: هذه الحبوب تقوم بإرسال إشارات للمخ بفرز مادة تسمى السيروتونين، ويسمى هرمون السعادة، هذا الهرمون يعمل على كبح أي شعور بالجوع وخصوصًا أي شعور للأكل إتجاه الحلويات أو النشويات، وهذا الكلام أشار إليه دكتور OZ في حلقته عن جارسينيا كامبوجيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أضغط هنا للتواصل واتساب