الرئيسية / منتجات فوريفر للتخسيس / حبوب جارسينيا بلس للتخسيس

حبوب جارسينيا بلس للتخسيس

حبوب جارسينيا بلس للتخسيس، تنتشر الكثير من الأدوية الكيميائية التي تساعد على خسارة الوزن، ولكن هذه الأدوية قد تسبب أضرار للجسم على المدى الطويل بسبب المواد الكيميائية، لذلك يمكن الاعتماد على أحد أهم منتجات فوريفر الأمريكية وهو منتج الجارسينيا بلس للتخسيس.

حبوب جارسينيا بلس للتخسيس

يفضل دائماً الاعتماد على المنتجات الطبيعية في محاولة خسارة الوزن لأنها تعوض ما يحتاج إليه الجسم من الأطعمة والعناصر الغذائية مع محاولة لزيادة نسبة حرق الدهون والسعرات الحرارية بما يساعد في خسارة الوزن، ولذلك أصبح منتج جارسينيا بلس من أهم منتجات فوريفر للتخسيس لأنه يمكن تناوله بمفرده أو الاعتماد عليه داخل برنامج خسارة الوزن الزائد مثل مجموعة كلين 9 وفيت 1، وللحصول على أفضل نتيجة يفضل اتباع أحد الأنظمة الغذائية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

يتم استخلاص منتج الجارسينيا بلس من شجرة الجارسينيا كامبوجيا التي توجد في منطقة شرق آسيا خاصة في دولة الهند، والمادة المستخلصة عبارة عن مادة خلخلية توجد في ثمار شجرة الجارسينيا التي تكون على شكل اليقطين، تكون عبارة عن مجموعة من المواد الكيميائية تم الوصول إلى فائدتها منذ العديد من السنوات في مجال الطب القديم في الهند وغيرها من الدول الآسيوية خاصة في حماية القلب والأوعية الدموية من الأمراض، ولكن تم التعرف على الفوائد الطبية علمياً في أول الستينات القرن الماضي.

تجمع حبوب الجارسينيا بلس بين حمض الهيدروكسي ستريك الذي يساعد في تقليل عملية تحول الكربوهيدرات إلى دهون في الجسم وبالتالي تحفيز الجسم على حرق المزيد من السعرات الحرارية والوصول إلى الوزن المثالي، بالإضافة إلى مركب بيكولينات الكروميوم الذي يحتاج إليه الجسم يومياً ويحدث خسارة كبيرة في هذا المركب نتيجة الحرق وممارسة التمارين الرياضية مما يؤدي إلى التعب والإرهاق.

محتويات منتج الجارسينيا بلس

  1. تحتوي حبوب الجارسينيا بلس على كالسيوم كربونات 50 مجم.
  2. حمض الهيدروكسي سيتريك.
  3. بيكولينات كروميوم 200 ميكروجرام.
  4. بوتاسيوم 50 مجم.
  5. كما تحتوي على نسبة من الجيلاتين النباتي، سيلكون دايوكسيد ماغنسيوم سيترات.
  6. يجب عند شراء حبوب الجارسينيا بلس التأكد من أن مصدر الجيلاتين الموجود في الكبسولات نباتي “Vegetarian” للتأكد من عدم احتوائها على دهن الخنزير.

فوائد الجارسينيا بلس للتخسيس

  • خسارة الوزن: من أكثر المكملات العشبية التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد وتعويض الجسم بما يحتاج إليه من العناصر الغذائية انتشاراً، تعمل على حرق الدهون وتخفيض نسبتها وأثبتت الأبحاث أنها تقوم بحرق الدهون ثلاث مرات أكثر مقارنة بالمنتجات الأخرى، وذلك بسبب احتوائها على حمض الهيدروكسي ستريك “HCA” من أهم الأحماض التي تحرق تراكم الدهون، ومنع عملية تحول السكريات إلى اختزان دهون، من خلال تقليل وظائف إنزيم سيرات ليز الذي يؤدي إلى صناعة المزيد من الدهون مما يؤدي إلى زيادة في نسبة الجليكوجين في الكبد ويرسل إشارات في المخ ينتج عنها تقليل الشهية نحو تناول الطعام.
  • أثبتت العديد من الأبحاث أن تناول على الأقل 1 جرام فقط من الفاكهة التي تحتوي على حمض الهيدروكسي سيتريك “HCA” قبل تناول الوجبات الغذائية، يؤدي إلى التخلص من وزن الجسم بمعدل 400 جرام يومياً.
  • تحتوي الجارسينيا بلس على العديد من الخواص المضادة للأكسدة.
  • التخلص من الحالة المزاجية السيئة من خلال زيادة إفراز هرمون السيرتونين الذي يطلق عليه اسم هرمون السعادة، ويزداد إنتاجه مع تناول حمض الهيدروكسي ستريك مما يرثر على وظائف التفاعلات العصبية في المخ وتغيير الحالة المزاجية.
  • زيادة النشاط والحيوية في الجسم والتخلص من التعب والإرهاق.
  • تقليل مستوى الكوليسترول الضار وتوازن النسبة الصحيحة.

موانع استخدام حبوب الجارسينيا بلس

  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول حبوب الجارسينيا بلس في حالة مرضى السكري، لأن هذه الحبوب تؤدي إلى تقليل نسبة السكر في الدم.
  • يمنع تناول هذه الحبوب في بعض الحالات أولها المراهقين أقل من 18 عام، النساء في فترات الحمل والرضاعة.
  • يمنع تناول هذا الدواء عند تناول أدوية الحساسية أو الضغط أو الربو، علاج خفض الكوليسترول.
  • استشارة الطبيب قبل تناوله في حالة الإصابة بالأنيميا الشديدة أو تناول حبوب الحديد.
  • تؤدي حبوب الجارسينيا بلس إلى زيادة مركب الأستيل كولين في المخ، لذلك يجب ابتعاد مرضى الزهايمر والأمراض العقلية عن هذه الحبوب.

جرعة جارسينيا بلس للتخسيس

  • يفضل تناول حبة أو اثنين فقط من الجارسينيا قبل تناول الطعام بنصف ساعة على الأقل وحتى ساعة، ثلاث مرات يومياً، لا تتعدى الجرعة 3000 مجم يومياً “بمعنى 6 كبسولات فقط”.
  • يساعد garcinia plus على توصيل إشارات إلى المخ والعمل على إفراز هرمون السيروتونين “هرمون السعادة” زيادة هذا الهرمون يساعد على مزيد من السعادة مما يقلل من الشعور بالجوع خاصة نحو تناول الحلويات والسكريات والنشويات.
  • يساعد الانتظام على تناول الجارسينيا بلس على منع إنتاج نوع من الإنزيمات الموجودة في الكبد والتي تعتبر مسؤولة عن تحول الكربوهيدرات و السكريات إلى دهون مختزنة في الجسم، ومنها إلى تغيير طريقة تراكم الدهون وزيادة مستوى الطاقة في الجسم ومعها تسريع عملية الحرق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أضغط هنا للتواصل واتساب